آخر الأخبار
الـرئيســية -> أقـــلام -> تحفة سينمائية أساء فهمها الجميع!

Batman V Superman

تحفة سينمائية أساء فهمها الجميع!

FacebookTwitterGoogle+LinkedInEmail

 

قراءة: محمد الجربا

في عام ٢٠١٦ أطلقت شركة وارنر برذرز فيلم Batman V Superman ثاني أفلام عالم DCEU  السينمائي بميزانية إنتاج بلغت ٢٥٠ مليون دولار، وميزانية تسويق بلغت حوالي ١٥٠ مليون دولار، وكان من المفترض أن يكون هذا الفيلم أحد أهم الأفلام في تاريخ السينما وأفلام السوبرهيروز ولكن، بعد إصداره حدث مالم يكن في الحسبان، فقد جابه فشلاً تجاريًّا، بالإضافة إلى نقد لاذع من نقاد السينما، إذ أنقسمت آراء المشاهدين إلى فئتين: الأولى اعتبرته تحفة سينمائية وخطوة جريئة في عالم أفلام السوبر هيروز، بينما اعتبرته الفئة الثانية مجرد فيلم تجاري رخيص بسيناريو ركيك ومؤثرات بصرية أقرب إلى الكرتونية، ولكن بعد مرور حوالي السنتين من عرضه نتساءل: أي من الفئتين كان رأيها راجحاً؟

سوداوية مبالغ فيها !

لقد ركز كثير من النقد الذي كان موجهًا للفيلم على الأفكار والأجواء السوداوية التي سادته واستحكمت على أحداثه، فكيف لفيلم يتكلَّم عن أبطال خارقين أن يكون بهذه السوداوية؟ لكن ما قد أساء فهمه الأغلبية؛ أن الفيلم حـاول ربط أحداثه بالواقع، فكيف يمكن لشخص يمتلك قدرات خارقـة (سلطـة سياسية) أن يقرر في لحظة واحدة الانقلاب على البشرية، مع وجـود نوازغ الشر والخير في النفس البشرية وبينهما خيط رفيع من الممكن أن يقلب الأمور.

تسـويق متخبـط

من أسباب فشل الفيلم التسويق الظال للمشاهد بعنوان، مثل: Batman V Superman  Dawn Of Justice  إذ ظن الجميع أن الفيلم سيكون حول المعركة الأزلية بين سوبرمان وبـاتمان,أيضاً ظن الجميع أن الفيلم سيكون ، واعتقدوا أيضًا أنه يشكل أول ظهور لأهم شخصيات عالم DC ولفريق Justice League  مثل Flsh, Aqauaman Cyborg,، ورغم ظهور كل من الشخصيات السابقـة؛ إلا أن هذا الظهور لم يكن بالشكل المطلوب والكافي للمشاهدين، وكان بالكاد يبدو كظهور للشخصيات. واستخدمت أيضًا جملـة  Unite The Seven في التسويق للفيلم، وهذه الجملة تشير إلى أبطالJustice League  السبعة، لـكن اقتصر الظهور على ست شخصيات فقط، وسبب عدم ظهور شخصية Green Lantern استياءً لكثير من المعجبين بعالم DC السينمائي، بينما قلل ظهور شخصيـة Wonder Woman فيلم الفيلم من استيائهم (رغم مدته القصيرة)، وكـان ظهورًا متأخرًا للشخصية في عالم السينما، في حين كان أول ظهور لها في بداياتها عـام 1941، بل وكان أيضاً من أسوأ الأفكار خلال التسويق

نـولان ومعضلة ثلاثيـة The Dark Knight

مخرج الفيلم زاك سنايدر كـان أمام تحدٍّ كبير؛ خصوصاً بعد آخر ظهور لشخصية بـاتمان في عالم السينما في ثلاثيـة المخرج كريستوفر نـولان، والأداء التاريخي لشخصية الجوكـر من قبل الممثل هيث ليدجر، فأسلو كريستوفر نـولان وأسلوب المخرج زاك سنادير يختلفان اختلافًا كبيرًا جداً، فنـولان يركز دائماً على الواقعيـة والمؤثرات التي يتم إنشاؤها داخل مواقع التصوير؛ بينما يركز المخرج زاك سنايدر على الاستخدام المكثف للمؤثرات البصرية التي تنشأ بعد تصوير الفيلم CGI التي لم يتقبَّلها كثير من المشاهدين، وكذلك العالم الخيالي للشخصيات الذي أنشأه سنايدر المختلف عمَّا تعودوا عليه في أفلام نـولان، وأيضاً الأداء الغريب من الممثل جيسي أيزنبيرغ لشخصية ليكس لوثر الذي سبب حيرة للمشاهدين نظرًا لاختلافـه عن الشخصية الحقيقية لليكس لوثر، وتشابهه الغريب من أداء هيث ليدجر لشخصية الجوكر في ثلاثيـة نـولان.

Marvel Vs DC

منذ بدايـة 2008 مازالت مارفل تبني عالمها السينمائي ـ الذي يتضمن أكثر من 15 فيلمًا ـ بأحداث وقصـة مترابطة، وأفلام يمكن لجميع أفراد العائلة مشاهدتها لعدم احتوائها على أفكـار سوداوية.على عـكس العالم السينمائي لـ DC الذي كان تركيزه منذ بدايته مع فيلم Man Of Steel على السوداوية، مصحوبًا بطرح غير معهود لشخصية سـوبرمان بطريقة تراجيدية.

الخلاصـة

قـد يستغرب العديد من القراء طرحي الغريب للفيلم، وعدم ذكري للأسباب التي تميز الفيلم لمحاولتي فهم عدم رضى المشاهد للفيلم، وأسباب أستياء كثير من المشاهدين منه. فقد حاول فيلـم Batman V Superman تقديم أسلوب طرح مختلف عن أفلام مـارفل، وحاول كذلك التميز بسوق مكتظ بأفلام السوبر هيروز، وقـد لايناسب هذا الطرح الجميع؛ لـكنه في الحقيقة طرح واقعي لشخصية سوداوية مثل بـاتمان، ومعاناة سـوبرمان مع حقيقته كشخص بقدرات خارقة ومشاكله البشرية البحته. طرح الفيلم بسيط، لـكنه تميَّز بتقديمه لشخصية Wonder Woman  مما أتاح للمعجبين بعالم DC الفرصة ـ ولأول مرة ـ لرؤية شخصية من أهم شخصيات الكوميك في أول ظهور سينمائي لها. ومن وجهة نظري فإن طريقة إخراج زاك سنايدر للفيلم وتقديمه شكَّلت أفضل ظهور لشخصية باتمان في السينما من خلال استنباطه لمشاهد مأخوذة من أحد أشهر الكتب المصورة The Dark Knight Returns كما أن السوداوية فيلم الفيلم ميزته كأحد أفضل أفلام باتمان، إضافة إلى أن موسيقى المبدع هانزيمار في الفيلم كـانت رائعة، وأضافت جوًّا ملحميًّا له، بجانب اللمسات البسيطة التي قد لا يلاحظها المشاهد العادي مثل التلميح لقتل شخصية روبن، ووجود شخصية الجوكر في هذا العالم، وشخصيةDarkside  والتلميح لظهوره في العالم السينمائي، كل تلك الأسباب تجعل هذا الفيلم مميزًا وتحفة ليست تقليدية.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

one × five =

Scroll To Top