آخر الأخبار
الـرئيســية -> أخــــــــــبــار -> نجاح فصل السيامي الفلسطيني في عملية استغرقت ١٣ ساعة

تنفيذًا لتوجيهات سمو ولي العهد

نجاح فصل السيامي الفلسطيني في عملية استغرقت ١٣ ساعة

FacebookTwitterGoogle+LinkedInEmail

نبض الجامعة- رائد المنقور
تصوير: ماجد العمودي

تنفيذًا لتوجيهات سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله – نجح الفريق الطبي في عمليات فصل التوائم السيامية، برئاسة معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د.عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، اليوم الأحد 20 ربيع الآخر 1439هـ، الموافق 7 يناير 2018م، في إجراء عملية فصل السيامي الفلسطيني (حنين وفرح) بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني.

واستغرقت عملية الفصل ١٣ ساعة، توزعت على ثماني مراحل، بدأت بالتخدير، ثم مرحلة القسطرة، وبعدها جاءت مرحلة الإعداد والتجهيز، ثم مرحلة البدء في عملية الفصل. وكانت المرحلة الرابعة عبارة عن فصل الكبد والأمعاء، ثم جاءت مرحلة فصل الحوض، ثم مرحلتا فصل الجهاز البولي والتناسلي وترميم الأعضاء، وتلا ذلك مرحلة إغلاق الجروح ونقل التوأم.

وتكوَّن الفريق الطبي من د.سعد المحرج، د.سعد الجدعان، د.محمد النمشان، د.عبدالله الثنيان، د.صالح الدخيل، د.جميلة المري ود.أحمد الشمري. والمجموعة بإشراف د.عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة.

وهنأ الدكتور عبدالله الربيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على تسجيل السعودية النجاح الـ ٤٥ في عمليات فصل التوائم السيامية، وتحقيق السعودية الرقم الأول عالميًّا في هذا النوع من العمليات. مشيرًا إلى جهودهما -حفظهما الله – في تعزيز ودعم الأعمال الإنسانية والإغاثية حول العالم، وأن توجيه سمو ولي العهد في فصل التوأم جاء ليؤكد وقوف السعودية الدائم بجانب الشعب الفلسطيني.

وأوضح معاليه بأن العملية استهدفت منذ بدايتها إنقاذ حياة التوأم حنين لامتلاكها مقومات الحياة، وطرف سفلي واحد، بعكس توأمها فرح التي تعد توأمًا طفيليًّا غير قادر على الحياة؛ إذ لا تمتلك قلبًا ولا رئة، كما أن المخ لديها غير مكتمل، وتعتمد اعتمادًا كليًّا على الدورة الدموية لأختها. مضيفًا بأن حالة الطفلة حنين حاليًا مستقرة، وتم نقلها للعناية المركزة لتلقي الرعاية الطبية والتمريضية.

من جهته، رفع معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على هذه اللفتة الإنسانية غير المستغربة بتوجيههما بفصل التوأم، وعلى ما يوليانه للقطاع الصحي من اهتمام ورعاية بالغة. كما قدم معاليه شكره لسمو وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن على متابعته مراحل عملية الفصل.

كما أعرب السفير الفلسطيني بالسعودية باسم عبدالله الآغا عن بالغ شكر وامتنان حكومة بلاده – ممثلة بالرئيس محمود عباس – لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على توجيههما بفصل التوأم، وأكد أن ذلك يعد امتدادًا لمواقف السعودية المشرفة تجاه فلسطين وشعبها.





Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

ten − one =

Scroll To Top